(¯`v´¯) منتديات الحب المستحيل (¯`v´¯)

إدارة منتــديات الحــب المستــحيــل ترحب بكل الأعضاء الجدد وتتمنى لهم قضاء وقت ممتع
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحادث والعبره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام يوسف ويونس
عضو جديد
عضو جديد


انثى عدد الرسائل : 9
العمر : 41
المزاج : عالى
مزاجك :
جنسيتك :
رقم العضوية : 37
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: الحادث والعبره   الأحد فبراير 01, 2009 9:43 pm

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته احكى لكم اليوم حادث حقيقى والله المستعان بسم الله نبدا القصه ان فيه استاذ بكليه الطب بجامعه الازهر المصريه وكان مثال للادب والزوق والسمعه الطيبه وعنوان للاصل الطيب عمره 41سنه يعنى نقدر نقول فى عز شبابه متزوج من بنت من اصل طيب مدرسه عمرها 36سنه تزوجو من عده سنوات رزقو بولد وقدر الله عليهم ان يولد بعيب خلقى فى القلب صبرو واحتسبو وكان قره عينهم وبعد الكثير من العمليات والصراع مع المرض توفى هذا الطفل فى عمر خمس سنوات والله على الصبر عند الصدمات ارخى عليهم الله من الصبر ماجعلهم يحتسبونه عند الله وكانو قبل وفاته بعده سنوات رزقو بولد وبحمد الله بصحه جيده ورضو بقضاء الله ومضو فى حياتهم ومن الله عليهم بولد اخر سموه على اسم الذى توفى واصبح عندهم ولدان بعدها اتم الله فضله على الاب وناقش رساله الدكتوراه واخذ الدرجه وترقى وفتح الله عليه وعلى اسرته ومن عليهم بالولد الثالث وعاشو فى سعاده بين الناس مع حب وتقدير كل من يعرفهم وشاء الله ان يسعى الاب للسفر للخارج مع معارضه كل من حولهم ولاكن الانسان مسير لقدره وسافر الاب ليعمل دكتور بمستشفى بالمدينه المنوره وبالقرب من مسجد قباء ليجاور الحبيب فى اطهر بقاع الارض وبعد فتره تلحق به الزوجه والابناء الثلاثه ويعيشو فى هناء ويقدر الله له ولاسرته تاديه الحج وبعدها يدعو والدته ليكرمها بتاديه العمره ويحسن لها وينزلها خير منزله وبعدها يدعو والده زوجته لعمره فى اواخر رمضان على امل ان تبقى معهم وتلحق بالحج ولكن يشاء الله وفى يوم ذهابهم لمكه لاداء مناسك العمره مع والده زوجته ان يحدث لهم حادث بالسياره ومع اول انقلاب للسياره يخرج الابناء الثلاثه على اجنحه الملائكه ويرو السياره وهى تنقلب عده مرات امام اعينهم البريئه وتتوفى الام فى الحال وتحمل ليصلى عليها العصر فى الحرم المكى فى نهار 23رمضان وتدفن فى انقى واطهر ارض ويحمل الزوج والجده الى المدينه لتتوفى الجده بعد عده ساعات رافه من ربنا حتى لا تتجرع مراره فقد ابنتها ومراره الحياه بعدها لتلحق بها ويصلى عليها العشاء بالمدينه المنوره فى نفس اليوم لكى يقابلو وجه ربهم صائمين محرمين منتويين العمره وفى العشر الاواخر من رمضان ونحسبهم من الشهداء باذن الله وهنا تطوى صفحه البنت وامها ونرجع للاب والابناء يشاء الله ان يحنو عليهم اصدقاء الاب ويرجعوهم الى مكان اقامتهم وتحضر لهم سيده فاضله مرافقه لزوجها تربطها بهم علاقه عن طريق سكنها فى مصر بجوار شقيقه الاب ولا تربطها بهم اى صله اخرى ولكن تعلم بما حدث فتهب هى وزوجها بدافع الشفقه لتبقى مع الابناء ترعاهم على امل شفاء والدهم وعندما يفيق الاب من غيبوبته يطلب مكالمه شقيقه ليستنجد به من الامارات والذى كان بدوره علم بالخبر المشؤم ويحاول بشق الانفس الغاء سفره لمصر واخذ تاشيره للمملكه لنجده اخيه وربنا وحده يعلم مالاقاه على مدى يومين من السفاره السعوديه بدبى وابوظبى وبعدها على مكاتب الطيران والله المستعان وفعلا حصل على التاشيره ويشاء الله ان لا يستطيع حجز دبى المدينه ويجد اقرب حجز تانى يوم دبى جده ليصل جده ليله 27 رمضان ويحرم ويذهب لمكه ويقضى ليله ختم القران ويعتمر وينهى عمرته مع نسمات الفجر لتكتب له عمره فى هذه الليله المباركه من حيث لايحتسب ليذهب بعدها ليلقى اخيه فى المستشفى ويوصيه على ان يربى ابنائه لو حدث له مكروه ويصر على محادثه زوجه اخيه فى مصر ليوصيها تربى ابنائه وتعلمهم ان يحبو الناس وتخلى الناس تحبهم كما تربى ابنائها ويدخل لاجراء عمليه كبيره اخذت اكثر من 8ساعات والكل متعلق بامل شفاءه ويرجو نجاته لخاطر ابنائه الذين لم يبقى لهم غيره من اسرتهم ويخرج بسلام وتكتب له النجاه ويجلس شقيقه معه عده ايام فى المستشفى ويستقبلو عيد الفطر معا ويرجو شقيقه ان يرجع يكمل بقيه العيد مع ابناءه فى مصر ويطمئن الاهل وفعلا سافر الاخ وذهب الى والدته وطمئنها بالصور والفيديو على حال اخيه والكل ترقب تمام شفائه وبعدها بعده ايام وتقريبا بعد الزوجه ب14يوم والموافق 6اكتوبر يستيقظ الجميع مع نسمات الفجر على الفاجعه وهى وفاه الاب على سرير المستشفى بسده رئويه تاركا ورائه كم من الناس فى صدمه مروعه واخ مكلوم وثلاث اطفال 9،6،4 سنوات ليفاجئو بنفسهم بدون بيت ولا اب ولا ام ويدفن بجوار الحبيب كما اوصى ويترك من ورائه تركه كبيره من الحزن والاسى وتتلفح قريته ومسقط راسه بالسواد من يومها وحتى اخر العمر ويتاسى كل من عرفه وعرف زوجته مابقى له فى الحياه على فراقهم الاليم ويرجع الابناء الى حضن الوطن لتستقبلهم زوجه العم وتحتضنهم وتضمهم الى ولديها 7،5 سنوات ليصبح لديها 5ابناء وتقاسى مراره وحدتها معهم وتجاهد اهل زوجها لتحقيق رغبه الاب ووصيته لها مع معانده اهل الزوج وضغوطهم عليها لاخذ الاولاد منها للاستيلاء على اموالهم وضياع مستقبلهم مستغلين سفر الزوج ومتعللين بان ام الزوج اولى باولاد ابنها مستغلين جشعها وحبها للمال ولتحقيق اغراضهم ومكاسبهم الشخصيه ضاربين بوصيه الاب عرض الحائط ومستغلين حقها القانونى فى الوصايه على الاولاد واخذ الصراع يشتد مع الزوجه المسكينه وتعرضت لما لايتخيله عقل من اهانات وسب لها ولاهلها والجرم الوحيد الذى اقترفته هو التزامها بالوعد وتنفيذها الوصيه التى وضعت فى رقبتها امانه تربيه هؤلاء الابرياء ولكنها صمدت واخذت الاولاد وعملت اللى مايقدر عليه اعتى الرجال واحتضنت الاولاد واعتبروها الام البديله وعلى الفور بعد عده ايام تفاجئات بهم يقولو لها ياماما من جو قلبهم وكم سعدت بهذه الكلمه واحست بوقعها على قلبها وزادت فرحتها عندما نطقو للعم بكلمه بابا فى النت وهو يكلمهم من الخارج وقبل حتى مايشوفوه فى مصر لانه سافر من مصر قبل قدومهم بايام واصبح هذا الزوج وهذه الزوجه هم امل هؤلاء الابناء وتبقى العبره من هذه القصه غير مفهومه من اول بقاء الزوج بعد الحادث ايام وطلبه شقيقه مع ان لديه 13 اخرين وتبقى وصيته لزوجه هذا الاخ مع وجود زوجات الخوان الاخرين وقبلهم الاخوات نفسهم تقبل هؤلاء الابرياء للامر الواقع وتقبل الزوجه وابناء العم لهم قوه هذه الزوجه فى مواجهه اهل الزوج مع هذا الكم من الاخوه وهذا الكم من العداء مسانده اهل الزوجه المتوفيه لزوجه العم ودعمهم وتقربهم منها واحساسهم بالامتنان لها ولتربيتها ابناء اختهم مسانده الجيران ودعمهم لها كل هذه العبر تحتاج الى وقفه ولا نعلم ماذا ينتظر هذه الاسره غدا ولكن مع الآم الفراق يبقى الامل فى الابناء والدعاء بان يتغمد الله الكل بواسع رحمته وبلهم هذا الاخ الصبر على مصابه فى اخيه وفى عداء اهله ويلهم هذه الزوجه الصبر على مااصابها من اهل زوجها ويعطيها القدره والعمر لتحقيق الوصيه ولتاديه الامانه التى علقت فى رقبتها الى يوم الدين ووصيتى لكل الناس حبو بعض خافو على بعض بلاش نزعل بعض بلاش نقاطع بعض محدش عارف بكره ايه مخبى محدش عارف مين هيورثه محدش عارف مين هيربى اولاده محدش باقى ولا مخلد خلينا لما نمشى نلاقى اللى يترحم علينا ويحسن الينا والى من تركناهم لو حد يعرف ماحدث من هذا المتوفى تجاه اخوه اللى وصاه يربى اولاده وهو على فراش الموت يعرف ان الاخ اقرب الناس لك ومفيش حاجه مستاهله تقاطع اخوك سنين علشان كلام ولا فلوس ولا ميراث وفى الاخر هتسيب كل ده وترحل وغيرك هو اللى هيتمتع بيه ويمكن اللى عاديته اليوم يكون احن واقرب الناس لك فى يوم اخر وارجع واقول محدش عارف مين هيورث مين ولا مين هيربى اولاده من بعده يارب تكون الحكمه من قصتى وصلتكم واوصيكم باخوانكم خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لحظة زمن
عضو جديد
عضو جديد


ذكر عدد الرسائل : 45
العمر : 34
المزاج : رسم
مزاجك :
رقم العضوية : 40
تاريخ التسجيل : 08/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحادث والعبره   الأحد فبراير 08, 2009 3:29 am

قصة مشهورة جداً فيها الكثير من العبر


شكرا لك يا اخت ام يوسف



.
__________________


لا تتخيل كل الناس ملائكة فتنهار أحلامك ..

ولا تجعل ثقتك بهم عمياء ، لأنك ستبكي يوما على سذاجتك
ولتكن فيك طبيعة الماء الذي يحطم الصخرة .. بينما ينساب قطرة .. قطرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام يوسف ويونس
عضو جديد
عضو جديد


انثى عدد الرسائل : 9
العمر : 41
المزاج : عالى
مزاجك :
جنسيتك :
رقم العضوية : 37
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحادث والعبره   الأحد فبراير 08, 2009 6:28 am

مرحبا بك اخى لحظه زمن ومشكور على ردك على قصتى اللى هى فى الواقع قصتى فعلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحادث والعبره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(¯`v´¯) منتديات الحب المستحيل (¯`v´¯)  :: 
°•..•° القسم الأدبي °•..•°
 :: منتدي القصص والروايات
-
انتقل الى: